.::فـــــي الـضـبــاب::.

09/04/2010

 

جـــــــاءَني بِالأمـــس شخـــصٌ مـن ضَباب

اقتـــــربْ

ثـــمّ اقتــــربْ

ثــمّ زادَ الاقتــــراب

 

خِفْــــــتُ فـِـــي الــوَهلةِ الأُولـــى

كـَـــطِفـْــلٍ

خـــــائـِـفٍ مـِــن ظِــلِّــهِ

أو خــــائـِفٍ

مِـــــنْ ظـِــــلِّ بَــــابْ

 

اعْتــَـــرانِي الصّمــــتُ

مَـــع قليل ٍ مِـــن عُجـــــابْ

كيـــفَ هـَـذا الشّخـْــصُ يـَمْـــشي فـــي الضّبــــاب

كيـــفَ يمــــشي تـــائِهـاً

ضائِعـــاً فــــي قـلــبِ غــــاب

 

سيّـــــدي

هـــلْ أنــتَ أعمـــى ؟

أم هـــذا تـأثــير الضبـــاب ؟

سيـّــدي لــمَ التجــــهّـم ؟

لـمَ هـذا الإِكْـتِئــاب ؟

 

 

لِـــمَ هــذا الوجْه يُوحي بِالعَجْز

لا بـِـالـشّبــَــاب ؟

أنـتَ في عمـــر الزهــور

أنـــتْ

لازلـــتَ  شـــاب

 

الكـَـــآبـة طَبـْــع

مِـــنْ طَبـــعِ الغُــــرابْ

اتــْــركِ الهــــمَّ وامْــــضِ

بــــاسـِماً

انْــــسَ العَـــذاب

 

خُــــذْ يَــدِي

وامْـــشِـي مَــعِــي

نَخْـــرُج مِــنْ جَـــوِّ الضَّـبـَاب

أنْــتَ إِنْـــسان ٌ قـَـــويٌ

مـِـــنْ صِعـــابٍ لا يَـهــــابْ

 

قــُــــــــــــــــلْ

لا أُبـــالي

لِأَوْهـــامِ السّــــرابْ

وَلْــنَعُــد ،،

فَــإِنَّ فـِـي الْغــــابِ

ضَــــبـــَـــابْ

© 3ain el 9a8er

 

———————————————————————————–

اشتركت منذ عدة سنين في إحدى المنتديات التي لا تُعنى أبداً لا بنثرٍ ولا بشعرٍ ولا بخواطر لكن جزءاً منها يهتم بالقصص الخيالية ،، وقد صادفني عدد من الأعضاء الذين أبهرتني مقدرتهم الأدبية والشعرية والنثرية ،، وقد كانت مواضيعهم من أحب المواضيع إلى قلبي وانتظر مشاركاتهم الأدبية بفارغ الصبر ،، لحبي الشديد للأدب ،، والشعر والخواطر ،، خاصةً ذلك الشاعر الفذ الذي أعجبني أسلوبه و مقدرته الشعرية التي كانت تتطور بسرعة كبيرة “ما شاء الله ” وقد حفزتني أشعاره ومواضيعه للمشاركة ببعض الأبيات والكلمات ، وبالنسبة لي (داركس وولف) أو (ذئب الظلام) هو شاعر مبدع مبهر أتمنى له مستقبل ناجح وباهر،، وبفضل جهود بعض الأعضاء وأخص بالذكر عضوة عزيزة على قلبي تلقب بــ (أوسكار) هذه العضوة راااائعة ،، استطاعت بفضل مقدرتها الأدبية وروائع كتاباتها الشعرية والنثرية أن تصبح من أكثر الأعضاء تميزاً بل وأصبحت من أفضل المشرفين ثم أنشأت لنا ولمحبي الشعر والنثر والخواطر قسما” (للشعر والنثر) بل وأنشأت مواضيع تتصدر قائمة المواضيع الأكثر مشاركة ،، ولن أجحد لهذا القسم الذي أحبه ، وقد تكون هناك صلة وصل بين كتاباتي هنا وهناك ،، وأنا أتنبأ لهذه الكاتبة الرااااااائعة بأن تصبح رمزاً من رموز الأدب في دولتها والوطن العربي ،، وأتمنى لها التوفيق والسداد من كل قلبي ،، فشكراً لكَ داركس وولف ، وشكراً لكِ أوسكار ، والأعضاء الذين حفزتني وأبهرتني كتاباتهم ،، فقراءتي للنوعية الجيدة من الكتابات ، له دور أساسي في تطوير مقدرتي في الكتابة …

و ( لا يشكر الله من لا يشكر الناس ) …… صدق رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم

ختاما ً ::

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين ،، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ..

,،بــِدايتي,، في عــالــم التدوين~

06/04/2010

،، بســـم الله الـرحمـــن الرحـــيم ،،

أول جملة أبدأ بها رحلتي في التدوين ،، وما أعظمها من جملة ..

رحلتي في الكتابة بدأت منذ الصغر كما بدأت هواياتي في الرسم والعزف والخط وإلخ ،،

أنا مـــواهبـــي في الرســــم والتخطيط

                                             والخط والتشكيل أعرفه وأحب فنه

أعرف أعـــــزف ..ومعــازفي ترضيــك

                                               ولولا الحــــرام جان اتقــنت فنــه

أحب أكتب أحب أشعر وأحب التشخبيط

                                               وكــــــل يــــوم أطلع  بلون فلّــه

أحـــــب أنشــد ،، وأعرف الأنـــــاشيد

                                              وكـــــلام الله أرتااااااااح أنا منــــه

لعلّ هذه الأبيات تصفني بشكل بسيط وتصف ما أحتويه من إمكانات ، قدرات أو مواهب ..

وبما أني ذكرت الرسم ،،

إحدى رسوماتي

(إحدى رسوماتي التي أحبها ،، وهي شخصية  الرئيسية في الإنمي الياباني Bleach )

مدونتي أو كتاباتي لن تقتصر على العربية الفصحى ،، سوف تحتوي كتابات بلهجتي العامية أو باللغة الإنجليزية ..

وقع اختياري على إسم ” عين الصقر ” لتحمل اسم مدونتي لأسباب كثيرة ،، بالرغم من كثرة الأسماء التي فكرت فيها ،،

الصقــــــر عنوان عزة وشموخ         

                               طاير بالسما اتقول هي  له وهو (إ) لها

الصقر طير وفا وصدق وطموح 

                              شرا طيــر جنـــكيز يوم راسـه قطعهــا

وبما أنني ذكرت جنكيز وصقره في أبياتي ،، لتكن هي أول قصة أسردها في مدونتي وعنوانها

“” صديـــقـك ،، يبـــقــى صــديــقـك “”

قرأتُ مرةً عن أعز أصدقاء جنكيز خان ……. كان صقره !
الصقر الذي يلازم ذراعه ؛؛ فيخرج به ويهده على فريسته ليطعم منها ويعطيه ما يكفيه ..  صقر جنكيز خان كان مثالاً للصديق الصادق .. حتى وإن كان صامتاً ..
خرج جنكيز خان يوماً في الخلاء لوحده ولم يكن معه إلا صديقه الصقر .. انقطع بهم المسير وعطشوا .. أراد جنكيز أن يشرب الماء ووجد ينبوعاً في أسفل جبل .. ملأ كوبه وحينما أراد شرب الماء جاء الصقر وانقض على الكوب ليسكبه !
حاول مرة أخرى .. ولكن الصقر مع اقتراب الكوب من فم جنكيز خان يقترب ويضرب الكوب بجناحه فيطير الكوب وينسكب الماء ! تكررت الحالة للمرة الثالثة .. استشاط غضباً منه جنكيز خان وأخرج سيفه .. وحينما اقترب الصقر ليسكب الماء ضربه ضربة واحدة

 

 
فقطع رأسه ووقع الصقر صريعاً

 
أحس بالألم لحظة أن وقوع السيف على رأس صاحبه .. وتقطع قلبه لما رأى الصقر يسيل دمه ..وقف للحظة .. وصعد فوق الينبوع .. ليرى بركة كبيرة يخرج من بين ثنايا صخرها منبع الينبوع وفيها حيةٌ كبيرة ميتة وقد ملأت البركة بالسم !
أدرك جنكيز خان كيف أن صاحبه كان يريد منفعته .. لكنه لم يدرك ذلك إلا بعد أن سبق السيف عذل نفسه …أخذ صاحبه .. ولفه في خرقه .. وعاد جنكيز خان لحرسه وسلطته .. وفي يده الصاحب بعد أن فارق الدنيا ..
أمر حرسه بصنع صقر من ذهب .. تمثالاً لصديقه وينقش على جناحيه :

 

 
صديقُك يبقى صديقَك ولو فعل ما لا يعجبك

وفي الجناح الآخر :


كل فعل سببه الغضب عاقبته الإخفاق

 ———————————————————

بعد هذه البداية المتواضعة أود أن أشكر صاحب الفضل علي- بعد الله تعالى- في مباشرة التدوين والذي حفزتني كتاباته وتدويناته لمباشرة الكتابة الإلكترونية حتى أطور من كتاباتي وقراءاتي وثقافتي بشكلٍ عام ،،

ولا أخفي إعجابي الشديد بثقافة هذا الشخص على الرغم من صغر سنه ،، وأتمنى له دوام النجاح والتوفيق والتقدم ،،

فلك مني الشكر الجزيل والدعوات والأماني الخالصة أيها الكاتب الفذ (الحارث بن همام) كما تحب أن تسمى …

3ain el 9a8er ©