عالم الضياع

 

عندما تُحبس الأرواح في عالم الضياع ~

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

 

فتحت الباب ثم انحنيت ..

كانت قصاصه .. عند باب البيت ..

قرأتها .. رميتها … ثمّ

جَريت

 

هَربتُ من دوامةٍ سوداء

بشعةٍ كريهة ٍ منها أنـا انتهيت

بل ظننت .. أني انتهيت

 

ركضت وجريت قفزت ومشيت .. وقفت

ثم بكيت

 

ما كل هذا الحزن

لم هذا البؤس

أين أنا … أين ذهبت .. كم قد مشيت ؟؟

 

نظرت في الجوار ..

بحثت عن مسار ..

نسيت … من أين قد أتيت

 

في لحظة الهدوء

في قمة الهدوء

باغتني ما أحسب .. أني منه انتهيت

 

دوامةٌ كبيرة

كنتُ لها أسيرة

وقد ظننت أني هربت

لمّا عنها اختفيت

 

كوابيس .. أوهام

خدع و إجرام

منها أنا اكتفيت

 

اتركيني وارحلي

ارحميني وانجلي

كفاني ما جرى لي

كفاني ما رأيت

 

بابتسامة ساخرة

وبعيونٍ ماكرة

رمقتني وكأنها تقول

لكنّي ما انتهيت

 

هل تذكرين قصاصتي

سوداء مثل عباءتي

قرأتها رميتها

أتحسبينني نسيت

 

أجل أنا قرأتها

قرأتها ورميتها

كنت على استعداد

أن أُخفي ما خشيت

 

لكنّ ذنبي أعظم

بل إنّ ربي يرحم

لن أيأس .. لن أسأم

سأحاول ما حييت

 

!.!.!.!.!.!.!.!.!.!.!.!.!.!

3ain el9a8er2010©

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: