صَـــــدْمَـــــة….

صدمة ،،،

الصدمة هي وقوع أمر لم يكن في الحسبان لم تكن تتوقعه ، ولم تلقِ له بالاً لأنه لم يكن من المفروض أن يحدث من منظورك الشخصي …

. . . .

صدمة عندما تصدم بشخصٍ مصدوم بك وأنت لا تدري كيف وأين ومتى صدمته ..

صدمة أن ينسب إليك من أعطيتهم حيزاً كبيراً من قلبك ،، وحجزت لهم مكاناً خاصاً في نفسك ، صدمة أن ينسبوا إليك ما لم تفعل وما لم تقم به ..

صدمة أن يبدأ محبوك وينهوا الأمور على هواهم وحسب رغبتهم ، دون علمك وبلا استشارتك ..

صدمة أن تأتيك الصدمات من محبيك في وقتٍ واحد ..

صدمة أن يقال عنك ما لا يجب أن يقال ، لأنه لم يحدث ما يستدعي هذا القول إلا في تخيلاتهم …

صدمة أن يصدمك من أعطيتهم كل الحب والود وصدق المشاعر والاحترام ،، وأبيت أن تجرحهم ولو بكلمة ،، في حين أن من جرحتهم بأكثر من كلمة لا يبادلونك إلا كل ود وحب واحترام ..

صدمة أن تظن طوال حياتك أنك الصديق المثالي وتأتي تلك الصدمات لتبين لك أنك إنسان مليء بعيوب لا تراها ،، ويراها من يصدمك دون سواهم ..

صدمة عندما ترى ما كان يختبىء وراء تلك الأقنعة …. وصدمة عندما يلبسونك أقنعة رغماً عنك ..

صدمة عندما تركب قطار الحياة مع من تظنهم أول من سيلبي نجدتك .. وفي إحدى محطات الحياة يلقونك من على متن القطار ..

صدمة عندما تدرك أنك تعيش في صدمة ..

صدمة عندما تكتشف أنك صدمة أحد ما ..

صدمة عندما تكتشف أن اللون الأبيض الذي تراه ما هو إلا نقطة في عالم من السواد ..

صدمة عندما …………………………………

.

.

.

.

وتستمر الصدمات ..

 

3ain el 9a8er©

—————————————————————————————————

ويزيد الشاعر محمد الشهري ويقول :::

يا صدمتي في أكثر أحبابي . . ويا خيبة ظنوني

يا ضيق صدري لا ذكرت إني عليهم .. ما كذبت

يا طعنة خلتني أنسى من سبايبها . . طعوني

يا جرح ماله طب .. حتى لو أقول .. اليوم طبت

البارحه.. والله يكون بعون إحاسيسي..وعوني

أحاول أهرب من عمايلهم ولكن ما هربت

ماكنت أحس إني أنا..أنا . . وهذا الكون كوني

أمر في حالة ضياع . . وشبه غيبوبه . . وكبت

أحباب . . أي أحباب ذول اللي على موتي خذوني

الظاهر إني شبت . . ياعالم وأنا ما بعد شبت

سألت نفسي: هم يبوني بصدق؟ وإلا ما يبوني؟

أجبت نفسي وليتني على سؤالي ما أجبت

اللي لهم مده وهم في داخلي . . واستغفلوني

ياما استغلوا طيبتي معهم وكل اللي وهبت

وهبتهم قلبي وشعري . . وكل ماحولي  ودوني

تعبت معهم بس ما كني رغم هذا تعبت

شعرت فعلاً بالعذاب . . وغصة الدمع بعيوني

قربتهم مني . . وأنا اللي كنت أحسبني قربت

عشانهم قررت أبيع اللي من العالم شروني

عشانهم بطلت لعب . . وليتني والله لعبت

مادامهم ماقدّروا صدقي . . ومعهم جرجروني

لو أدري آخرها كذا . . من أول الدرب انسحبت

أحبابهم وااجد . . ولا أدري ليه بالذات اخدعوني؟

مع إن عمري ما خدعت إنسان أو حتى قلبت

يا قوها صدمه . . وأنا لون الغدر ما هوب لوني

وربي ما أنلااام لو بعد الذي سووه . . غبت

ما كنت ناقص صدمه أخرى في حياتي . . واصدموني

مصدوم خلقه . . لين ماات الحب فيني وانعطبت

الحين مدري كيف أعاملهم . . وهم ما قدروني

ما استوعبوا للي كتبت من الجروح . . وما كتبت

الله يجازيهم على استنزافي . . وحرقة جفوني

ما كنت حاسبهم يبيعون الغلا . . يومي حسبت

أثر الغلط مني لأني كنت معطيهم جنوني

لكني أاعلنها صرييحه تبت والله . . ثم تبت

ما عاد لي رغبه أجدد في علاقتهم طعوني

خسرت في هذا الطريق أضعاف ضعف اللي كسبت

أحسن لي أبعد واشتري نفسي ولا خيبة ظنوني

إن طبت من جرحي . . وإلا . . جعلني مايوم طبت

……………………………………………

الأوسمة:

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: